SANIT تستثمر في المستقبل

SANIT تستثمر في المستقبل تدشين مركز تعليم جديد


تدشين مركز تعليم جديد

بعد فترة بناء استمرت لما يقارب العام استلمت شركة أيزنبيرج لتكنولوجيا الأدوات الصحية ذ.م.م في منتصف شهر ديسمبر 2014 مركزها التعليمي الجديد. بهذا تمهد المؤسسة الطريق لإقامة حوار أكثر تركيزا مع العملاء في طريق التوزيع ثلاثي المراحل.

تم إنشاء مبنى مركب حديث للتعليم بمساحة 360 م². علاوة على ذلك فقد تم شراء مبنى تابع لشركة بناء نوافذ سابقة، مجاور لأرض المصنع

و مساحته 9000 م² كما تم إعادة بنائه بما يوافقنا. كما تم إنشاء كانتين جديد خاص بالمصنع و معمل إختبار تقني جديد على مساحة 2040 م².

و سبب مدير عام SANIT رايموند أو الإستثمار: "وصلنا في قاعات التعليم القديمة إلى آخر حدود طاقتنا الإستيعابية. إن إنشاء مركز التعليم الجديد يمكننا من توسيع معروضنا من المشورة الفنية الجيدة من أجل العاملين في أسواق الجملة، المخططين المتخصصين في التجهيزات الفنية للمباني، و الشركات المتخصصة في الأعمال الصحية و التدفئة و التبريد. و في نفس الوقت نستطيع أن نفيد عملاءنا بالتطورات الفنية المتسارعة بشكل أفضل." بجانب ذلك تقوي SANIT مركزها داخل مجموعة ألياكسيس، نظراً لأن أيزنبيرج يمثل مركز الخبرة في تكنولوجيا الكسح للمجموعة العالمية.

ينقسم المركز التعليمي إلى ثلاثة قطاعات: قاعة الدراسة، قاعة التركيبات، و نطاق العرض. إن قاعة الدراسة مجهزة بأحدث المعدات و تسع 50 مشتركاً. مرة أخرى رايموند أو: "تتطلب المنتجات الخاصة بقطاع الحائط الأمامي بالذات الكثير من الشرح فهي شديدة التعقيد، على سبيل المثال مشغلات المراحيض و مراحيض التبول الكهربية و الإلكترونية. لذلك فمن الضروري تعميق الأسس النظرية بواسطة تطبيقات عملية." لهذا السبب كان هناك إهتمام خاص بتجهيز قاعة التركيبات بنماذج وظيفية، لكي يتم عرض كيفية التعامل مع المنتجات في مواقف محددة. عملياً التعليم عن طريق الفعل.

يشمل المركز التعليمي قاعة عرض على مساحة 150 م² وضعت فيها SANIT مجموعة شاملة من المنتجات - من السيفونات فوق المحارة، و أحدث مجاري الأدشاش و أنظمة الحائط الأمامي إلى تهوية المواسير - للعرض. و هذا يسري أيضاً على دورات المياه في قطاع الإستقبال و الكانتين الذي تم تجهيزه بالكامل بمنتجات SANIT. من بين ما تم تركيبه أحدث عناصر الحائط الأمامي INEO PLUS و طبعاً بشفاط الرائحة و لوحة التشغيل المضيئة من المسلسل LIS.

كان الكتب الهندسي للبناء م.ب.ماركلوف (أيزنبيرج) مسئولا عن تصميم المركز التعليمي. كما قامت شركة باخي " للحمامات، و التدفئة، و الهواء" في كروسن و شركة دورفلر كونرت ذ.م.م في أيزنبيرج بأعمال تخطيط و تركيب المستلزمات الفنية الخاصة بالمبنى.